لقاحات كوفيد-19: التطوير والاعتماد والسلامة | COVID-19 vaccines: development, approval and safety

لقاح COVID-19 طوعي ومجاني ومتاح لجميع الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 12 عاماً في نيوزيلندا.

قم زيارة الموقع الإلكتروني (Book My Vaccine)، أو اتصل هاتفياً بخط صحة التطعيم لـ COVID لإجراء الحجز.

كيف تم تطوير لقاحات COVID-19 بسرعة وأمان

لم يشهد العالم من قبل هذا المستوى من التعاون العالمي بين العلماء والحكومات في شأن تطوير اللقاحات. أدى ذلك إلى تسريع عملية تطوير اللقاح والتجارب السريرية والاعتمادات حول العالم.

لقد تم تطوير اللقاحات بسرعة كبيرة ولكن دون اتخاذ أي طرق مختصرة في العمليات الضرورية أو المساومة فيما يخص السلامة.

تمكن الباحثون من استخدام معرفتهم بفيروسات كورونا الأخرى وتطوير اللقاحات لتكون نقطة البداية لهم.

تمكنت التجارب السريرية أيضاً من توظيف أعداد كبيرة من المتطوعين بشكل أسرع من المعتاد بسبب الاهتمام العالمي والقلق بشأن جائحة COVID-19. ومن الممكن أنه قد تم إجراء بعض التجارب السريرية في نفس الوقت بدلاً من واحدة تلو الأخرى.

وهذا يعني أن العلماء يمكنهم بسرعة تحديد ما إذا كان اللقاح فعالاً في فترة زمنية قصيرة - في ظل الظروف الاعتيادية، قد يستغرق ذلك عدة أشهر أو حتى سنوات.

تم تطوير مصانع كبيرة، بحيث يمكن إنتاج اللقاحات بشكل أسرع وعلى نطاق أوسع مما كان ممكناً في السابق.

تقييم اللقاح واعتماده في نيوزيلندا

ميدسيف Medsafe هي الهيئة النيوزيلندية المختصة بسلامة الأدوية والعقاقير الطبية. تقوم بتقييم الطلبات لجميع الأدوية الجديدة، بما في ذلك اللقاحات، للتأكد من أنها تلبي المعايير الدولية والمتطلبات المحلية.

تعتمد مدسيف استخدام لقاح ما في نيوزيلندا فقط بعد أن تقتنع بأنه يستوفي معايير صارمة للسلامة والفعالية والجودة. هذه هي نفس العملية المستخدمة لتقييم الأدوية الأخرى، مثل لقاح الإنفلونزا.

لم نتهاون بشيء عند منح الموافقة على استخدام اللقاح.

وقد استخدم الملايين حول العالم لقاح فايزر بنجاح. ولا يزال يخضع للمراقبة من أجل التأكد من سلامة استخدامه.

كيف عملت تجارب لقاح فايزر

وجدت التجارب السريرية أن اللقاح فعال لمختلف الفئات العمرية والجنسية والعرقية والأشخاص الذين يعانون من حالات صحية أساسية.

تشير الدراسات إلى أن حوالي 95% من الأشخاص الذين تلقوا جرعتي اللقاح، محميون من الإصابة بأعراض COVID-19. هذا يعني أنه بمجرد تلقيك التطعيم بالكامل، تقل احتمالية إصابتك بالمرض الشديد.

وخلال كل التجارب السريرية، تمت دراسة لقاح فايزر Pfizer على حوالي 44000 مشارك. تلقى نصف هؤلاء الأشخاص اللقاح بينما تلقى نصفهم دواءً وهمياً بمحلول ملحي. كان للمشاركين من مجموعة مختلفة من الأعراق والأعمار والجنس والظروف الصحية الأساسية.

خضع لقاح فايزر لثلاث مراحل من الاختبار:

  • ساهمت المرحلتان 1 و 2 بتقييم سلامة واستمناع (الاستجابة المناعية بعد كل جرعة) لمستويات جرع مختلفة من اللقاح لمجموعة صغيرة من السكان.
  • ساهمت المرحلتان 2 و 3 بتقييم سلامة وفعالية اللقاح على عدد أكبر من السكان الذين تظهر عليهم أعراض
    COVID-19 بعد جرعتين من المستوى المختار، يفصل بينهما 21 يوماً.

ولمعرفة فعالية وسلامة اللقاح على المدى الطويل، سيتم متابعة المشاركين في التجارب السريرية لمدة عامين آخرين بعد جرعتهم الثانية من لقاح فايزر.

Last updated: